عن الاردن

المملكة الاردنية الهاشمية

هي دولة عربية مسلمة، تقع في شمال شبه الجزيرة العربية و في غرب آسيا. يحدها سوريا من الشمال، العراق من الشرق، السعودية من الجنوب والجنوب الشرقي ،وفلسطين (الضفة الغربية) من الغرب.وسميت بالأردن نسبة إلى نهر الأردن الذي يمر على حدودها الغربية, والعاصمة هي عمان.

اللغة الرسمية :

اللغة الرسمية هي اللغة العربية، و اللغة الانجليزية هي اللغة الأجنبية الأولى.

نظام الحكم :

نظام الحكم في المملكة الأردنية الهاشمية نيابي ملكي وراثي. يتربع جلالة الملك عبد الله الثاني على عرش المملكة وهو رأس السلطات الثلاث، كما يتولى منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ساعات العمل :

تعطل الدوائر الحكومية والمكاتب والبنوك ومعظم المكاتب الأخرى أعمالها يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع . أما ساعات الدوام الرسمي في الأيام الخمسة الباقية (من الأحد - الخميس) فهي من الساعة 8.30 صباحاً وحتى 3.30 مساءاً.

العملة الرسمية:

العملة الرسمية للبلاد هي الدينار الأردني، والذي يساوي 1000 فلس أو 100 قرش . وهو متوافر على شكل عملة ورقية من فئات 50 ديناراً، 20 ديناراً، عشرة دنانير، خمسة دنانير، ودينار. كما يتوافر على شكل عملات معدنية من فئات نصف دينار وربع دينار و100 فلس و 50 فلساً و25 فلساً وعشرة فلسات وخمسة فلسات.

5 أفضل الأماكن التي تستحق الزيارة في الأردن

مدينة البتراء

وهي واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة وتلقب بالمدينة الوردية. تعتبر مدينة البتراء معجزة ربانية على الأرض، وهي مدينة كاملة تم نقشها في الصخر، وذكرت في القرآن الكريم (وثمود الذين جابوا الصخر بالواد)، وتمتاز المنطقة بطبيعتها الصحراوية والأشكال الطبيعية المذهلة التي فيها، بالإضافة لاحتفاظها بتاريخ الأنباط القديم، والذي يعتبر تحفة أثرية غنية ومتميزة. تعد البتراء واحدة من أجمل الأماكن السياحية في الأردن، وتستغرق زيارتها يومًا كاملًا.

تعتبر مدينة البتراء، عاصمة العرب الأنباط من أشهر المواقع الأثرية في العالم وأهم مواقع الجذب السياحي في الأردن، حيث تزورها أفواج السياح من كل بقاع الأرض، وتقع عن بعد 240 كيلو مترا إلى الجنوب من عمان وعلى بعد 120 كم من خليج العقبة - البحر الأحمر (الخريطة) ، وتتميز البتراء بطبيعة معمارها المنحوت في الصخر الوردي الذي يحتوي على مزيج من الفنون المعمارية القديمة التي تنتمي إلى حضارات متنوعة وهي عبارة عن مدينة كاملة منحوتة في الصخر الوردي اللون.

باختصار: البتراء لا ينبغي تفويتها!

وادي رم

وادي رم موقع مدهش، لم تصل اليه يد الإنسان ولا قوته التدميرية العابثة، لقد شكلت عناصر الطبيعة الرياح والطقس منه ناطحات سحاب طبيعية شاهقة ومهيبة وصفها لورنس العرب بـ (ذات الأصداء اللامتناهية).

يتيح وادي رم للمتنزهين الأستمتاع بسكون الكون وهدوئه، ومساحات مترامية الأطراف، واكتشاف رسوم صخرية تعود إلى (4000) عام وكنوز مدهشة مخبأة بين ثنايا هذا الموقع.

تنوع رحلات الأستكشاف في وادي رم، فالوصول إلى الجسر الحجري في (بردة) و(هو اعلى جسر في وادي رم) يمكن ان يتم عبره المرور بطريق اعمدة الحكمة السبعة ومواقع سياحية اخرى مثيرة للاهتمام.هذه الرحلة تستغرق بالسيارة نهاراً كاملاً وعلى ظهور الجمال تستغرق يوماً كاملاً (نهاراً وليلة).

البحر الميت

في اخفض بقعة في العالم تحت سطح البحر، يقع وادي الأردن والذي يتوسطه البحر الميت بمقدار 400م ، مشكلاً مشهداً طبيعياً لا مثيل له، وعلى حافة الوادي تأخذ الأرض بالإرتفاع غرباً مكونةً سلسلة مرتفعات جبلية من ابرزها مرتفعات القدس وشرقاً تقع مرتفعات البلقاء وهضاب السلط.

يعد هذا المنتجع الفريد من نوعه قبلة انظار الباحثين عن الهدوء والجمال والعلاج منذ فجر التاريخ فقد عرفت مياهه شخصيات تاريخية شهيرة هيرودس العظيم و كليوباترا الملكة الفرعونية الجميلة وغيرهم من السلاطين والحكام والأباطرة والملوك. وما زال يجتذب سنوياً الآف الأفواج من الزائرين المحليين والأجانب الباحثين عن العلاج والجمال والهدوء والدفء نظراً لمياهه الدافئة والغنية بأملاح الصوديوم والبوتاسيوم والبرومين والمنغنيز إلى جانب شبكة من الطرق الحديثة والعديد من الفنادق الراقية التي تنتشر على شاطئه الشرقي والتي تقدم خدمات فندقية عالية المستوى علاوة على الاستراحات واماكن الترفيه والرمال النظيفة،

العقبة

العقبة هي بوابة الأردن إلى البحر الأحمر.

تحتل العقبة مكانة متميزة على خارطة الأردن السياحية فضلاً عن اهميتها الإقتصادية، كونها المنفذ البحري الوحيد الذي يربط الأردن بالعالم عبر البحر الأحمر، إلى جانب اعتبارها نقطة انطلاق هامة لزوار الأردن القادمين إليه عبر البحر لإستكشاف المعالم التاريخية والآثرية في مناطق الأردن الجنوبية كالبتراء ووادي رم ومحمية ضانا وغيرها من المواقع حيث يتيح قرب المناطق وقصر المسافات بين العقبة وتلك الأماكن للزائر ان يقضي وقتاً اطول ورائع عند زيارته لها. حيث لا تستغرق الرحلة من العقبة إلى البتراء أو وادي رم أكثر من ساعة.

يعتبر خليج العقبة من أفضل المواقع العالمية لممارسة رياضة السباحة والغوص العميق، ففي العقبة مراكز غوص عديدة، تتوفر فيها اجهزة غطس عالية الجودة إلى جانب وجود مدربين محترفين مهرة.وأما الراغبون في مشاهدة روائع البحر العميق ولا يرغبون في ممارسة رياضة الغوص فبإمكانهم التمتع بتلك المشاهد المدهشة من خلال القيام برحلة بحرية على ظهر قوارب ذات أرضية زجاجية شفافة يستطيع من خلالها رؤية الأحياء البحرية المتنوعة والنادرة.وبعد العودة من تلك الرحلة يمكنه الأسترخاء على شواطئها الرملية الساحرة أو زيارة المحميات البحرية التي تحتوي على انواع نادرة من الأسماك والكائنات البحرية النادرة.

محمية الموجب

تمتاز هذه المحمية بكونها تجمع بين أخفض بقاع الدنيا وأعلى مرتفعات الأردن، فهي تمتد من جزء يدخل في البحر الميت على انخفاض 410 امتار عن سطح البحر، الى جبال الكرك ومادبا شمالا ً وجنوباً لتصل الى ارتفاع 900م فوق سطح البحر، ونظراً لهذا الموقع الفريد الذي اعمق انخفاض تحت سطح البحر و الارتفاع الذي يصل مداره الى 1300م يشكل بيئة غنية لتنوع مذهل لتضاريس الطبيعة وتكويناتها الجيولوجية.

ومما زادها فرادة وتميزاً تدفق المياه الى هذا الوادي عبر سبعة روافد على مدار العام، مما منح هذا الوادي تنوعا ً حيوياً فريداً فقد سجل فيه اكثر من 300 نوع من النباتات، و10 انواع من الحيوانات اكلة اللحوم فضلاً عن العديد من انواع الطيور البرية الدائمة والمهاجرة، ولوعورة جبالها وصعوبة الوصول الى بعض مناطقها فقد غدت مكاناً أمناً لعدد من انواع الماعز البري والقطط والحيوانات الجبلية الأخرى كالماعز الجبلي والوعل النوبي وسواها .انها محمية جديرة بالزيارة والمشاهدة.

 

للمزيد من المعلومات زورو